الخميس، 18 أكتوبر، 2012

0 غرناطة .. آخر ممالك المسلمين داخل اسبانيا

يوجد مثل في اللغة الإسبانية يقول «ليس في الحياة أقسى من أن يكون المرء أعمى في غرناطة».
تقع هذه المدينة الإسبانية بين جبل وبحر، وتعتبر من أجمل الأماكن داخل إسبانيا. إنها المملكة الأخيرة للمسلمين داخل إسبانيا، وبها الكثير من الأساطير. ويقال إنه عندما هزم آخر ملك مسلم عام 1492، قالت له أمه «ابك كالنساء ما لم تستطع الدفاع عنه كالرجال».
قصر الحمراء

يعد قصر «الحمراء» وحدائقه «جنة العارف» المعلم الأبرز داخل غرناطة، تلك المدينة التي تقع في جنوب إسبانيا، ويصل إليها قرابة مليوني سائح كل عام، وأدرجت ضمن مواقع التراث العالمي بفضل جمالها وعظمتها.

ويعد قصر «الحمراء»، الذي يجمع بين كونه قصرا وحصنا، أسمى تعبير لفن بني الأحمر في إسبانيا، ومن أهم الأشياء التي تذكر بالثقافة الإسلامية داخل أوروبا، ويأتي معه مسجد قرطبة.

وأمامك خياران إن كنت تريد زيارة هذا القصر، فإما أن تزوره في النهار أو تذهب إليه ليلا. وفي كلتا الحالتين يجب أن تنبّه ثلاث حواس على الأقل من الحواس الخمس، لأن قصر الحمراء وحدائق «جنة العارف» بها مزيج من الروائح والمناظر والأصوات الخلابة. ويتكون هذا المعلم من القصبة ومنطقة عسكرية محصنة وقصور ومسكن ملكي والقصر وحدائق «جنة العارف» ومقر إقامة ملكي صيفي لسلالة بني نصر.

إعرف معلومات سياحية أكثرعن غرناطة 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

o2fourm Copyright © 2011 - |- Template created by O Pregador - |- Powered by Blogger Templates